ايجابيات الاستثمار في تركيا

عدد المشاهدات : 1063
اسطنبول المقالات

كل استثمار مميزات تجذب المستثمرين نحوه وتجعل رؤوس الأموال تتدفق للدخول فيه، ولا شك أن العقارات المدرة للدخل طالما عرفت بأهميتها كأصول تمتاز بكثير من العوامل الجاذبة من أهمها العوائد العالية، وإمكانية الحصول على تمويل، لكن مقابل المميزات هناك سلبيات لا بد من الإحاطة بها ومعرفتها ومعاملتها كمخاطر مستقبلية من الممكن أن تحصل، ويمكن أن نلخص إيجابيات الاستثمار العقاري بنقاط عدة من أهمها:

 

  • الحصول على عائد مالي شهري ثابت ومستمر ومضمون.
  • زيادة قيمة رأس المال أو زيادة قيمة العقار على المدى الطويل، أي أن قيمة العقار بعد عدة سنوات سترتفع وبالتالي سيزيد رأس مالك.
  • يعرف هذا النوع من الاستثمارات طويلة الأجل بمثابة ادخار إضافي لفترة التقاعد وضمان للأسرة.
  • الطلب المتزايد والمستمر على سوق الإيجار سواءً كان العقار جديداً أم قديماً مما يضمن دخلا" إضافياً ثابتاً.
  • الحصول على الجنسية التركية من خلال تملك عقار بقيمة 250 ألف دولار أمريكي، ولعل هذه الإيجابية تعد الأفضل لاسيما بعد أن أتاحت الحكومة التركية لكل مستثمر أن يشتري عقاراً بالقيمة المذكورة وإمكانية التقدم والحصول على الجنسية التركية مع عائلته، من خلال شراء أي نوع من أنواع العقارات سواءاً كان شقة أو مكتباً أو فيلا أو محلاً تجارياً.

 

هذا وقد أبدت الحكومة التركية جديّة كبيرة في هذا الأمر خصوصاً أن فئة كبيرة من المستثمرين حصلت على الجنسية التركية بغضون 90 يوماً بعد إتمام عملية الشراء. هذا الإجراء وغيره من التسهيلات الحكومية التركية شجعت عشرات المستثمرين العرب ودول الجوار على الإقبال بشكل كبير للقيام باستثمارات عقارية في تركيا بهدف تحصيل الأرباح والحصول على الجنسية لاسيما أن الاقتصاد التركي سريع النمو والسوق العقاري الذي يشهد انتعاشاً مستمراً بحسب الإحصائيات التي تجري شهرياً.

التعليقات


لا يوجد

إذا أردت إضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول