انتعاش صادرات تركيا الى المملكة المتحدة في الربع الأول من العام الجاري

عدد المشاهدات : 4208

انتعشت صادرات تركيا إلى المملكة المتحدة وارتفعت بنسبة 12.2% في الربع الأول من هذا العام مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021، لتصل إلى 3.57 مليار دولار.

وصرحت جمعية المصدرين الأتراك أن إجمالي صادرات البلاد ارتفع بنسبة 20.8% في الربع الأول من العام مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق وبلغت 60.2 مليار دولار.

وأصبحت المملكة المتحدة في الربع الأول من العام رابع دولة تصدر لها تركيا أكبر مبيعات خارجية، حيث بلغت حصة المملكة المتحدة من صادرات تركيا 5.54% في الفترة المذكورة.

وصدرت تركيا في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2022 أعلى مبيعاتها لدول ألمانيا والولايات المتحدة وإيطاليا على التوالي.

وكان القطاع الذي حقق أكبر قدر من الصادرات إلى المملكة المتحدة في هذه الفترة هو صناعة السيارات، إذ زادت صادرات صناعة السيارات إلى المملكة المتحدة بنسبة 7.3% في الربع الأول مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لتصل إلى 812.6 مليون دولار.

وتصدرت إسطنبول عموم المدن التركية بأعلى نسبة صادرات في الأشهر الثلاثة الأولى، وتبعتها كوجالي وإزمير ودنيزلي وبورصة على التوالي.

كما تسارعت صادرات الشركات من إسطنبول إلى المملكة المتحدة بنسبة 18.6% في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار، وبلغت 1.23 مليار دولار.

وفي حديثه لوسائل إعلام محلية قال عثمان أوقياي رئيس مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية بين تركيا والمملكة المتحدة، إن المملكة المتحدة باعتبارها واحدة من أهم أسواق التصدير في تركيا، تحافظ على مكانتها الحاسمة في التجارة الخارجية.

وأضاف: “حجم الصادرات البالغ 3 مليارات دولار في الربع الأول من عام 2022 هو مؤشر قوي على الانتعاش في الاقتصادات بعد جائحة كوفيد-19 وكذلك يدل على زيادة قدرات تركيا في الإنتاج”.

وأشار أوقياي إلى أنهم يتوقعون أن تزيد كل من تركيا والمملكة المتحدة أنشطتهما الاقتصادية وحجم التجارة من خلال خطابهما وسياساتهما المفتوحة لتحسين العلاقات التجارية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأوضح: “أعتقد أننا سنحقق العديد من النجاحات الجديدة في علاقاتنا التجارية والاقتصادية الثنائية، خاصة مع تمديد اتفاقية التجارة الحرة التي تم توقيعها في ديسمبر/كانون الأول 2020 والتي تمنع الإضرار بالتجارة بين البلدين”. مشدداً على أهمية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الذي جعل الحاجة ملحةً لتغطية قطاع الخدمات والخدمات الرقمية والمالية والزراعة بأسرع ما يمكن.

وقال أن مجلس الأعمال سيواصل تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين ومواصلة العمل من أجل تركيا مع الحفاظ على التعاون مع جميع أصحاب المصلحة “من أجل نجاح العلاقات التجارية التركية البريطانية”.

يذكر أن تركيا والمملكة المتحدة وقعتا اتفاقية تجارة حرة عام 2020، وأصبحت الاتفاقية سارية المفعول بعد انسحاب بريطانيا رسمياً من الاتحاد الأوروبي.

وقد أطلق على الصفقة التاريخية لقب أهم صفقة تجارية لتركيا منذ عام 1995 الذي شهد تأسيس الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي.

في غضون ذلك، تستعد لندن وأنقرة للبدء بمفاوضات حول اتفاقية تجارية أكثر شمولاً.

التعليقات


لا يوجد


إذا أردت إضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول