قناة أمريكية تعتذر لتركيا بعد إظهار اسطنبول كأراضي يونانية

عدد المشاهدات : 1032

قال رئيس دائرة الاتصال لدى الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون أن قناة “سي بي إس نيوز” الأمريكية، قدمت اعتذارا إلى تركيا على خلفية ممارستها التضليل عبر إظهارها إسطنبول على أنها أرض يونانية في تقرير عن الحرب الروسية الأوكرانية.

وأفاد ألطون في بيان لدائرة الاتصال التركية، الأربعاء، أن إدارة القناة أرسلت خطاب اعتذار عن الخطأ الذي وقعت فيه خلال تقريرها الإخباري.

وذكرت القناة الأمريكية في خطاب الاعتذار الذي قدمته إلى تركيا، أنه تم تلافي الخطأ فور الانتباه إليه، وفق بيان دائرة الاتصال.

وأضافت “سي بي إس نيوز” أنها أعادت النظر في عملية النشر لديها، لضمان عدم تكرار مثل هذه الأخطاء.

وتابعت: “نعرب عن شكرنا لكم إزاء تواصلكم معنا وإتاحتكم لنا فرصة الاعتذار منكم”.

وكان ألطون أكد في رسالة التحذير التي أرسلها للقناة، على أن “اليونان أضرت بالأمن الإقليمي وأضعفت الجناح الشرقي لحلف الناتو بمطالبها المتطرفة في شرق البحر المتوسط ​​وبحر إيجة، مع أخذ ذلك بعين الاعتبار أننا نحتج رسميا وعلنيا على هذا الخطأ”.

وأضاف: “ننتظر اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم تكرار الخطأ المرتكب، وتجنب أي خطوة من شأنها أن تضع وحدة الأراضي التركية موضع نقاش وتقديم إيضاحات حول الحادث الذي وقع أمس”.

وحدث ذلك عندما أظهرت القناة إسطنبول كجزء من الأراضي اليونانية أثناء تحليل مرور السفن الروسية عبر مضيق البوسفور.

التعليقات


لا يوجد


إذا أردت إضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول