“زلة لسان ” بايدن بشأن أوكرانيا و “الشعب الإيراني ” تثير جدلاً (فيديو)

عدد المشاهدات : 1336

أثارت “زلة لسان” الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال حديثه عن الغزو الروسي لأوكرانيا جدلاً واسعاً.

وتفاعل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في شتى أنحاء العالم مع “زلة لسان” الرئيس الأمريكي التي برزت خلال خطاب “حالة الأمة”، الأربعاء، وحديثه عن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين وتطويق العاصمة الأوكرانية.

"زلة لسان".. الرئيس الأمريكي جو #بايدن يخطئ ويتحدث عن الشعب الإيراني بدلاً من الأوكراني خلال خطاب "حالة الأمة" وحديثه عن الرئيس الروسي، فلاديمير #بوتين وتطويق العاصمة الأوكرانية، #كييف. pic.twitter.com/59KKFjM43F

— TRT عربي (@TRTArabi) March 2, 2022

ويتضح من المقاطع المتداوله أن بايدن قال “الشعب الإيراني” في خطابه بدلاً من “الشعب الأوكراني”، وقال “بإمكان بوتين تطويق كييف بالدبابات، ولكنه لن يحصل أبداً على قلوب وأرواح الشعب الإيراني..”

وأعاد الدبلوماسي الأمريكي الأسبق، ألبيرتو ميغيل فيرنانديز، نشر مقطع الفيديو بتغريدة على صفحته المعرفة بتويتر، قائلاً بتعليق: “قال ’الشعب الإيراني بدلاً من ’الشعب الأوكراني، الآن نحن نفهم ارتباك السياسة الخارجية للولايات المتحدة”.

قال "الشعب الإيراني" بدلا من "الشعب الأوكران." الآن نحن نفهم ارتباك السياسة الخارجية للولايات المتحدة. https://t.co/3YCiwgUeF5

— Alberto Miguel Fernandez (@AlbertoMiguelF5) March 2, 2022

وقال بايدن في خطابه: “قبل 6 أيام، سعى فلاديمير بوتين إلى زعزعة أسس العالم الحر ولكنه أخطأ في تقديره بشكل سيئ.. بوتين الآن معزول عن العالم أكثر من أي وقت مضى، والعالم الحر يحاسبه”، مشيداً بـ”قدرة الولايات المتحدة على التجمع مع الدول المحبة للحرية في العالم”، وقال: “بقينا متحدين، وواجهنا أكاذيب روسيا بالحقيقة”.

وأعلن بايدن حظر الطائرات الروسية من الأجواء الأمريكية، وقال: “أعلن الليلة أننا سننضم إلى حلفائنا في إغلاق المجال الجوي الأمريكي أمام جميع الرحلات الجوية الروسية، مما يزيد من عزلة روسيا ويضيف ضغطاً إضافياً على اقتصادهم”.

وبإعلان بايدن تنضم الولايات المتحدة إلى كندا والاتحاد الأوروبي، في إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية.

التعليقات


لا يوجد


إذا أردت إضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول