أنقرة تطلب من الإمارات تسليم “زعيم المافيا” التركية سادات بكر

عدد المشاهدات : 4433

قالت وسائل إعلام تركية، أمس الأربعاء، إن وزارة العدل التركية أرسلت طلبًا إلى الإمارات لاحتجاز سادات بكر وترحيله، وهو “زعيم مافيا” تركي، مدان بعد أن أصدر الإنتربول نشرة حمراء لاعتقاله.

من هو سادات بكر:

برز اسم بكر (50 عامًا) في التسعينيات من القرن الماضي رجل عصابات، وحُكم عليه بالسجن 14 عامًا في 2007 لارتكابه جرائم من بينها تشكيل عصابة إجرامية وقيادتها، وأطلق سراحه منذ سنوات عدة.

وبدأت تركيا تحقيقًا آخر بحق بكر في أبريل/نيسان العام الماضي، بعد ذلك بمدة وجيزة بدأ في نشر مقاطع فيديو اجتذبت ملايين المشاهدين على موقع يوتيوب يصف فيها مزاعم عن الفساد المستشري بين كبار المسؤولين في تركيا.

وتم تصوير مقاطع الفيديو في الإمارات، والتي تعكف أنقرة مؤخرًا على إصلاح العلاقات المتوترة معها منذ مدة طويلة.

واستجوبت شرطة دبي بكر في يونيو/حزيران الماضي، لكن أطلق سراحه فيما بعد، ولم ينشر أي مقاطع فيديو منذ الصيف الماضي، قائلًا إن الإمارات طلبت منه التوقف عن ذلك.

كما تحدّث بكر إلى صحفيين أسهموا في نشر مزاعم الفساد على وسائل التواصل الاجتماعي، وعلى الرغم من أنه كان نشطًا على تويتر حتى بعد توقفه عن نشر مقاطع الفيديو، لم يقم بكر بالتغريد منذ نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، حظي أردوغان باستقبال حار في الإمارات في زيارة طوت صفحة العداء بين البلدين، ووقّع الجانبان خلال الزيارة سلسلة من الاتفاقيات الاقتصادية.

وفي نوفمبر، انتخب أعضاء الإنتربول المفتش العام في وزارة الداخلية الإماراتية اللواء أحمد ناصر الريسي رئيسًا للمنظمة، رغم اتهامات جماعات حقوقية بتقاعسه عن اتخاذ إجراءات بشأن مزاعم تعذيب المعتقلين في الإمارات، ونفت حكومة الإمارات هذه الاتهامات.[1]وكالات

المصادر[+]

المصادر
↑1 وكالات

التعليقات


لا يوجد


إذا أردت إضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول