أطول جسر معلق في العالم.. تعرف على مشروع تركيا الضخم (صور)

عدد المشاهدات : 1911

أعلن إبرو أوزدمير رئيس مجلس إدارة شركة “ليماك” المسؤولة عن أعمال بناء جسر “تشاناكالي 1915″، إن الجسر المعلق الجديد جاهز للافتتاح.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أالأحد، في تغريدة عبر حسابه على تويتر تأجيل افتتاح جسر “جناق قلعة 1915″، إلى 18 مارس/آذار المقبل ليتزامن مع ذكرى النصر في معركة جناق قلعة.

وأفاد أن حكومته كانت تعتزم افتتاح الجسر في 26 شباط/فبراير ليكون متاحا لخدمة الشعب بأسرع وقت، لكنها قررت تأجيل الافتتاح إلى 18 مارس/آذار، ليتزامن مع ذكرى النصر في معركة جناق قلعة، بناء على رغبة المواطنين.

يمتد جسر تشاناكالي 1915 (جسر جناق قلعة) المعلق عبر مضيق الدردنيل، ويربط بين قارتي أوروبا وآسيا، بأطول مسافة مركزية في العالم على ارتفاع 2023 مترًا.

وشدد أوزدمير على أن الافتتاح كان من الممكن أن يتم في وقت مبكر لولا تفشي الجائحة، وأشار إلى أن “البناة واجهوا بعض المشاكل في سلسلة التوريد.

وأعرب “لو لم نواجه هذه المشاكل، لكنا قد افتتحنا قبل ثلاثة أشهر”.

وزادت التكلفة الإجمالية للمشروع، والتي قدرت بـ 3.1 مليار يورو، بمقدار 300 مليون يورو، بسبب تأثير “كوفيد-19” وارتفاع أسعار السلع.

وبحسب وسائل إعلام تركية، فإن الجسر، الذي كان قيد الإنشاء منذ مارس/ آذار 2017، يتجاوز ارتفاع أبراج الجسر الداعمة للامتداد المركزي 300 متر.

وسيبلغ طول الجسر 3.7 كيلومترات، وسيصبح رابطًا مهمًا للكيلومتر 101 من طريق مالكارا – كاناكالي السريع.

كذلك سيتم طلاء تقاطعات الأبراج وعناصر الجسر باللونين الأحمر والأبيض، وهما ألوان العلم التركي.

ويبلغ الطول الإجمالي للجسر المعلق المكون من ستة مسارات سير (ثلاثة لكل اتجاه) عبر مضيق الدردنيل يصل إلى 4608 أمتار.

وأطلق على الجسر اسم “تشاناكالي 1915“، ويُلفظ أبضا “جاناكالي، تكريما لانتصار الجيش التركي التابع للإمبراطورية العثمانية على التدخلات العسكرية في عملية الدردنيل (معركة جاناكالي، التي بدأت في 19 فبراير/ شباط 1915 وانتهت في 9 ديسمبر/ كانون الأول 1916) على خلفية الحرب العالمية الأولى.

التعليقات


لا يوجد


إذا أردت إضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول