الأمن الأمريكي يعلن عن أسباب زيارة اثنين من المسؤولين للسعودية والإمارات

عدد المشاهدات : 3299

أعلن مجلس الأمن القومي الأمريكي أسباب سفر منسق مجلس الأمن القومي للشرق الأوسط، بريت ماكغورك، ومبعوث وزارة الخارجية لشؤون الطاقة، آموس هوكشتاين، إلى السعودية والإمارات.

وقالت المتحدثة باسم المجلس، إميلي هورن، في بيان إن المسؤولين الأمريكيين سافرا إلى السعودية والإمارات وذلك “لبحث مع المسؤولين هناك الصراع في اليمن، والتأثير الاقتصادي للغزو الروسي المحتمل لأوكرانيا”.

وذكر البيان أن “ماكغورك أكد مجددا التزام الرئيس الأمريكي جو بايدن بدعم الدفاع عن شركاء الولايات المتحدة، واستعرض الجهود الجارية مع البعثتين الدبلوماسية والعسكرية في كلتا العاصمتين، وناقش ضرورة الجمع بين الضغط على الحوثيين في اليمن والجهود المنسقة التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب هناك”.

وانضم هوشتاين إلى ماكغورك في السعودية لمناقشة “النهج التعاوني للتعامل مع التداعيات المحتملة على السوق (سوق الطاقة) في حالة حدوث غزو روسي لأوكرانيا”، كما ذكر بيان المتحدثة الأمريكية.

كان مسؤول أمريكي أكد لشبكة CNN، في وقت سابق، أن ماكغورك وهوشتاين، كانا في الرياض يوم الأربعاء، في محاولة لتعزيز العلاقات على نطاق أوسع، ولكن أيضا “للضغط على المسؤولين السعوديين لضخ المزيد من النفط الخام” وتحقيق استقرار الأسواق.

 

التعليقات


لا يوجد


إذا أردت إضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول