عاجل | المجلس الأعلى للجاليات العربية يلتقي رئيس دائرة الهجرة في إسطنبول

عدد المشاهدات : 68

التقى وفد من المجلس الأعلى للجاليات العربية، الأربعاء 19 كانون الثاني 2022، رئيس دائرة الهجرة ونائبه ومسؤول إقامات الطلاب بمقر المديرية العامة للهجرة بإسطنبول.

جاء ذلك في زيارة رسمية سجلها ممثلو الجاليات العربية بتركيا والتي تضم 12 جالية عربية متمثلة في الجالية (الفلسطينية، الأردنية، اللبنانية، السورية، المصرية، اليمنية، الليبية، المغربية، التونسية، الجزائرية، الصومالية والسودانية) حيث بدأ اللقاء بنبذة تعريفية تحدث فيها السيد حازم عنتر عن المجلس وأهدافه والجمعيات الرسمية المنضوية في إطاره.

وناقش ممثلو الجاليات المشاكل التي تواجهها الجاليات العربية المختلفة والعقبات القائمة على صعيد الإقامات والمعاملات المرتبطة بدائرة الهجرة وتم التفصيل في كيفية الوصول إلى تعاون وتنسيق مثمر بين مديرية الهجرة والجمعيات الرسمية التي تمثل هذا المجلس لأجل معالجة القضايا العامة والمشتركة التي تخص الجاليات العربية في تركيا وبخاصة في مدينة إسطنبول.

مشاكل إقامة الطالب

تطرق الوفد خلال اللقاء لأهم المشاكل التي تواجه الطلاب وعلى رأسها موضوع تمديد اقامة الطالب بعد انتهاء الدراسة، ومدة انتهاء صلاحية هذه الإقامة بعد انتهاء المدة القانونية المسموح بها للطلاب وهي المدة التي تم فعلياً تمديدها من 10 أيام إلى ثلاثة أشهر كاملة في عهد السيد بيرام كما أوضح مسؤول إقامات الطلاب في المديرية.

وأن يتم خلال هذه الفترة التقدم للإقامة السياحية لمن يريد الإستمرار في إقامته لمدة أطول.

الإقامات العائلية

ناقش الأطراف موضوع الإقامات العائلية عبر قبول أفراد من العائلة ورفض الآخرين، ومشاكل استخدام العنوان في مناطق الفاتح واسنيورت، وعدم تمكن المواليد الجدد في هذه المناطق من الحصول على الإقامة، وهو الأمر الذي أكدت المديرية أنها قامت بحله عبر إعطاء استثناء خاص للمواليد الجدد في هذه المناطق. إضافة لمشاكل رفض الإقامات دون أسباب واضحة.

الغرامات والمخالفات المالية

وفي إطار المخالفات والغرامات أوضح رئيس دائرة الهجرة أن القانون يقضي بتغريم من يخالف مدة الإقامة 3 أشهر بغرامة مالية دون التعرض لمنع الدخول، بينما من يتجاوز هذه المدة يغرم مالياً ويمنع من دخول تركيا مدة تحدد بنصف المدة التي قام بمخالفتها فعلياً.

وشدد الجانبان على ضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق شركات الإقامة الغير قانونية التي تقوم بالاحتيال واستغلال حاجة الناس للحصول على الإقامة.

تسهيلات لرجال الأعمال

وتطرق الحديث إلى ضرورة التعامل بشكل متميز مع رجال الأعمال وتجنيبهم الوقوف الطويل في طوابيرالإقامة وهو ما أكد السيد بيرام عليه أيضاً عبر اعتماد المديرية لمكاتب خاصة في منطقة جيفيزلي باغ  Cevizlibağ تقوم فعلياً بأداء هذه المهمة.

الإقامات الإنسانية

وتم خلال اللقاء التأكيد على ضرورة تسهيل موضوع الإقامة الإنسانية لمن يستحقها من أصحاب الحالات الخاصة التي لا يمتلكون وسيلة أخرى للحصول على الإقامة ولا يمكنهم السفر بسبب الظروف الأمنية والسياسية في بلادهم.

وتقدم الوفد بطلب لتسهيل الحصول على الإقامة الإنسانية لمن يستحقها.

مشاكل الجاليات

وفي خواتيم اللقاء بحث الوفد المشاكل الخاصة التي تواجهها بعض الجاليات وعلى رأسها الجالية السورية التي تواجه مشاكل أساسية بسبب موضوع تجديد جواز السفر وطلب القبول باستخدام جوازات السفر المنتهية الصلاحية لعدم القدرة على تجديدها أو بسبب الغلاء الفاحش والأسباب الأمنية التي تحول دون ذلك في كثير من الأحيان.

كذلك الأمر موضوع صعوبة الحصول من السيستم على مواعيد ومشاكل أصحاب المهن الممنوعة كطب الأسنان والمحامين الذين لا يعرفون وسيلة لكسب الرزق إلا بما لديهم من شهادات يمنع القانون التركي العمل بها للأجانب.

ومن ناحيته  أبدى السيد “بيرم” تجاوباً كبيراً مع القضايا المطروحة، وأكد على ضرورة التواصل البناء مع دائرة الهجرة، ورفع المشاكل والتوصيات والمقترحات المتعلقة بكل جالية لمتابعتها ومعالجتها وفق القوانين والأنظمة، وتم الاتفاق على موعد آخر يكون مخصصاً للتفصيل في القوانين المتبعة والتسهيلات القائمة. 

وتقدم المجلس الأعلى للجالية بهدية تذكارية لرئيس الدائرة تقديراً للجهود المبذولة في إطار معالجة المشكلات التي تواجه الجاليات العربية بتركيا.

التعليقات


لا يوجد


إذا أردت إضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول