للمرة الأولى.. 6 منتخبات آسيوية في نهائيات كأس العالم

عدد المشاهدات : 6563

منح تأهل أستراليا إلى نهائيات كأس العالم، قارة آسيا رقما قياسيا في النسخة القادمة من البطولة، حيث ارتفع عدد المنتخبات الآسيوية المشاركة في مونديال “قطر 2022” إلى 6 للمرة الأولى في التاريخ.

وبلغت أستراليا مونديال قطر عقب فوزها، الاثنين، على بيرو بركلات الترجيح (5-4) بعد انتهاء اللقاء الذي جمعهما بالعاصمة القطرية الدوحة في الملحق النهائي.

وسبق للمنتخب الأسترالي أن تجاوز نظيره الإماراتي في الملحق الآسيوي بهدفين لواحد، إذ احتل كل بلد المركز الثالث في مجموعته مع نهاية تصفيات القارة الصفراء.

وتأهلت أستراليا للمرة السادسة في تاريخها إلى النهائيات العالمية، وكان أفضل إنجاز لها هو الوصول لدور الـ 16 في مونديال ألمانيا 2006 حين خرجت على يد إيطاليا حاملة اللقب في ذلك العام.

ولقي بلوغ أستراليا حفاوة كبيرة لدى مسؤولي الكرة في القارة الآسيوية، حيث أشاد رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة بهذا الإنجاز، وأشار إلى أنه جاء بعد الالتزام الكبير الذي قدمته الاتحادات الـ 12 التي شاركت في الأدوار النهائية للتصفيات.

وقال الشيخ سلمان في تصريحات نشرها الاتحاد الآسيوي على موقعه الإلكتروني: “إن هذا زمن قارة آسيا، ولا يوجد طريقة أفضل للتأكيد على هذه الاحتفالية إلا من خلال تأهل رقم قياسي يبلغ ستة منتخبات من قارة آسيا إلى كأس العالم، وذلك للمرة الأولى في تاريخ البطولة”.

البلد المضيف:

كانت قطر أول المتأهلين لنهائيات كأس العالم كونها البلد الذي فاز بحق استضافة هذا الحدث الكروي الكبير، كأول دولة في الشرق الأوسط والمنطقة العربية تنال هذا الشرف.

ولم يسبق للمنتخب القطري أن وصل للعب في كأس العالم من قبل وتُعد هذه هي مشاركته الأولى.

وأوقعت القرعة، التي جرت مطلع أبريل/ نيسان الماضي، المنتخب القطري في المجموعة الأولى رفقة هولندا والسنغال والإكوادور.

وتعتبر حظوظ “العنابي” في بلوغ دور الـ 16 كبيرة إلى حد بعيد بالنظر للتطور الملحوظ الذي ظهر عليه المنتخب القطري في السنوات الأخيرة، إلى جانب عاملي الأرض والجمهور التي سيتسلح بها رجال المدرب فيليكس سانشيز.

وفي تصريحات خاصة أعقبت القرعة، قال سانشيز لـ “العربي الجديد”: “المجموعة صعبة، لكن تواجدك في أي مجموعة مع أي منتخب سيجعل مهمتك صعبة، في ظل مشاركة أفضل منتخبات العالم على مستوى التصنيف والتاريخ”.

وأضاف: “يجب أن نكون فخورين بتواجدنا في مثل هذه المسابقة، وأن نبدأ بالإعداد الأمثل لهذه المواجهات الصعبة وبأفضل طريقة ممكنة”.

الأخضر السعودي:

وصلت السعودية إلى نهائيات كأس العالم بعد مستوى مميز قدمه منتخبها في التصفيات واحتلاله المركز الأول في المجموعة الثانية برصيد 23 نقطة تحت قيادة المدرب الفرنسي هيرفي رينارد.

وبلغت السعودية المونديال للمرة السادسة في تاريخها والثانية على التوالي، وتمثل أفضل إنجاز لها في نسخة 1994 في الولايات المتحدة، والذي تأهلت فيه إلى دور الـ 16، وودعته أمام السويد، ولم تتمكن من تكرار الإنجاز بعد ذلك، إذ خرجت في كل النسخ التالية من دور المجموعات.

وحل المنتخب السعودي في المجموعة الثالثة التي تضم أيضا منتخبات، الأرجنتين والمكسيك وبولندا.

ووصف رينارد المجموعة بالصعبة في تصريحات له بعد نهاية مراسم القرعة، بقوله: “قرعة صعبة لنا، الأرجنتين بطل كوبا أمريكا مؤخرا، والمكسيك وبولندا منتخبات جيدة، ولكن هذا كأس العالم وهذا المكان الذي نريد أن نتواجد فيه وهذا هو المتوقع”.

الساموراي الياباني:

تأهلت اليابان إلى مونديال قطر عقب حلولها ثانيا في مجموعتها خلف السعودية، وضمنت تواجدها للمرة السابعة في النهائيات بعد أعوام 1998، 2002، 2006 ،2010، 2014، و2018.

وسبق لليابان أن استضافت نهائيات كأس العالم بالشراكة مع كوريا الجنوبية، وقدمت حينها أفضل نسخة لها، إذ حققت إنجازًا باعتلاء صدارة مجموعتها التي كانت تضم روسيا وبلجيكا وتونس، لكنها أفاقت من نشوتها على وقع الهزيمة في دور الـ 16 بهدف دون رد أمام منتخب تركيا الذي نال المركز الثالث في ذلك المونديال.

وجاءت اليابان في المجموعة الخامسة في مواجهات قوية ستجمعها مع ألمانيا وإسبانيا والفائز من مواجهة كوستاريكا ونيوزيلندا في الملحق.

وصول سادس لإيران:

بلغت إيران نهائيات كأس العالم بتصدرها المجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية (25 نقطة)، وذلك للمرة السادسة أيضا في تاريخا.

وتلعب إيران في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات قوية هي، إنجلترا والولايات المتحدة، وويلز التي تأهلت على حساب أوكرانيا في الملحق الأوروبي.

ورغم كونها أحد أنجح المنتخبات على المستوى الآسيوي، إلا أن إيران لم تُسجل حضورا لافتا ولم تتمكن من تجاوز الدور الأول في تاريخ مشاركاتها المونديالية.

الشمشون الكوري:

حجزت كوريا الجنوبية مقعدها في نهائيات كأس العالم “قطر 2022” بجمعها 23 نقطة وضعتها ثانيا بعد إيران في المجموعة الأولى.

وتمتلك كوريا الجنوبية أفضل سجل مونديالي في تاريخ مشاركات المنتخبات الآسيوية، حيث وصلت إلى النهائيات في 10 مناسبات سابقة، أعوام 1954، 1986، 1990، 1994، 1998، 2002، 2006، 2010، 2014، 2018.

وكان مونديال 2002، الذي استضافته على أرضها بالمشاركة مع اليابان، الأفضل للمنتخب الكوري الجنوبي بعدما سجل نتائج مميزة أوصلته للدور نصف نهائي قبل الهزيمة من نظيره الألماني.

واحتلت كوريا الجنوبية المركز الرابع في ذلك المونديال عقب خسارتها أمام تركيا بهدفين لثلاثة.

وتلعب كوريا الجنوبية في النهائيات القادمة في المجموعة الثامنة إلى جانب البرتغال وغانا والأوروغواي

التعليقات


لا يوجد


إذا أردت إضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول