الإعلام السويدي يسلط الضوء على شروط تركيا لعضوية الناتو

عدد المشاهدات : 1280

سلط الإعلام السويدي، الثلاثاء، الضوء على بيان رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون، حول مطالب بلاده من السويد وفنلندا كشرط لانضمامهما لحلف شمال الأطلسي “الناتو”.

ونشر موقع التلفزيون السويدي، تقريرا بعنوان “تطلعات تركيا من السويد”، أشارت فيه إلى قائمة الطلبات التركية من أجل المصادقة على انضمام السويد إلى “الناتو”.

ولفت التقرير إلى أن تركيا تنتظر من السويد تقديم ضمانات أمنية، والتعاون في مكافحة الإرهاب.

كما تضمن تصريحات لمؤسس معهد السياسات الأمنية والتنموية السويدي سفانتي كورنل، أوضح فيها أن تنظيم “بي كا كا” الإرهابي ارتكب هجمات دموية في تركيا قُتل فيها الكثير من المواطنين الأكراد.

وأضاف أن تنظيمي “بي كا كا” و”ي ب ك” يهدفان لإقامة دولة، وأن التنظيم الأول يدير الثاني.

من جهتها، نشرت صحيفة “أفتونبلادت” السويدية، خبرا بعنوان “مطالب تركيا من السويد في 5 بنود”.

وقالت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي، في تصريح للصحيفة المذكورة، إن المفاوضات مع تركيا مستمرة، لافتة إلى أنها “لن تعلق على البيان التركي المذكور”.

بدورها، أفادت صحيفة “إكسبريسن” السويدية، أن “تركيا لديها 5 مطالب للمصادقة على انضمامنا إلى الناتو”، مشيرة إلى أن أنقرة تطلب من ستوكهولم الكف عن دعم الإرهابيين.

وقال ألطون في تغريدة، الإثنين، إن بلاده تنتظر “ضمانات ملموسة من السويد الداعمة للتنظيمات الإرهابية، في إطار مبدأ الأمن الجماعي للناتو”.

ولخص ألطون المطالب التركية في 5 مواد، هي وقف الدعم السياسي للإرهاب، وتجفيف الموارد المالية للإرهاب، ووقف تقديم الأسلحة لتنظيمي “بي كا كا” و”ي ب ك”، وإلغاء القيود والعقوبات التي تفرضها السويد على تركيا، والتعاون الدولي في مكافحة الإرهاب.

التعليقات


لا يوجد


إذا أردت إضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول