إذاعة سراي FM .. متنفس الجالية العربية بتركيا

عدد المشاهدات : 172

سراي اف ام إذاعة عربية في تركيا إنطلق بثها الأول في إبريل 2021 بمدينة اسطنبول بالتزامن مع إنطلاق صحيفة سراي بوست

أصبحت تركيا بمثابة وطن ثاني للجالية العربية، إذ يتوافد اليها الكثير من العرب سنوياً من مختلف الدول سواء كان بهدف العيش أو الاستثمار أو الدراسة أو بغرض السياحة.

وللإندماج في المجتمع التركي ومراقبة جديد الساحة التركية، والقرارت التي تخص الوافدين كان لابد من وجود منبر متعدد الاهتمامات وناطق باللغة العربية، حيث يواجه الكثير تحديات وصعوبات جمة، إبتداءً من اللغة إلى الاجراءات اليومية والمشكلات العقارية وما يشابه، وللتغلب على  كل تلك الصعوبات وتلبية احتياجات الوافد العربي وتقديم المعلومة الكاملة له بلغته الأم،  وُلدت إذاعة سراي اف ام.

سراي FM إذاعة عربية في تركيا إنطلق بثها الأول في إبريل2021 بمدينة اسطنبول بالتزامن مع إنطلاق صحيفة سراي بوست، وبالرغم من وجود سابقاتها في المجال الإعلامي بتركيا، إلا أنها استطاعت خلال فترة قصيرة أن تحقق حضوراً متميزاً جعلها في المراتب الأولى بين الإذاعات الناطقة بالعربية في تركيا، بعدد 150 ألف مستمع خلال 7 أشهر فقط.

وقال المدير العام للإذاعة مدهش بن حريز أن سراي اف ام تهدف لأن تكون بمثابة حاضنة للجالية العربية، ومتنفس للشباب العربي بتركيا، من خلال طرح قضاياه وتقديم حلول للمشكلات عبر باقة برامجها المتميزة.

وأوضح بن حريز أنها خدمة إذاعية تلبي متطلبات المستمع في شتى المجالات الحياتية، وتسعى إلى تقديم محتوى إعلامي عصري ومغاير للجمهور العربي بتركيا خاصة وبالعالم أجمع.

 

إذاعة شبابية لبث روح التفاؤل والأمل

وتعتبر سراي اف ام ذات طابع مختلف عن الإذاعات الأخرى بتركيا، فهي إذاعة شبابية تدعو إلى بث روح التفاءل ورسم بارقة أمل في نفوس الشباب العربي في ظل ظروف البلدان العربية الراهنة .

تؤدي الإذاعة رسالة هادفة ترتكز على القيم السماوية والإنسانية والأصول العربية، وتسعى لإحياء الثقافة العربية في بلاد المهجر، وتسليط الضوء على الناجحين والمتميزين من أبناء الجالية العربية في كل المجالات.

إضافة الى أنها منبر للجمهور بشتى فئاته ليعبروا عن أحلامهم وآمالهم وذكرياتهم عن بلدانهم الأصلية، وعكس تجاربهم وتفاعلهم مع الحياة الجديدة التي صنعوها بتركيا.

 

رفع مستوى الوعي والاستفادة من الكفاءات العربية بتركيا

تبث إذاعة سراي  FMباقة منوعة من البرامج، فتقدم لجمهورها البرامج الدينية، التاريخية، الوثائقية، الصحية، العلمية، الثقافية التنموية، بالإضافة إلى برامج في الطبيعة والاجتماع.

وتسهم الإذاعة من خلال  برامجها في رفع مستوى الوعي في المجالات الإجتماعية والإقتصادية والقانونية، وتسعى إلى زيادة تنوع الشرائح المستهدفة لبرامجها وانشطتها، وذلك من خلال التعاون والعمل مع الكفاءات العربية ذات التجارب بتركيا.

وعلى قائمة برامجها "حلول عقارية" والذي يستهدف مناقشة المشاكل العقارية التي يواجهها الوافدين العرب بتركيا مع تقديم أفضل الحلول، إضافة إلى برنامج "مع جوري" والذي يستعرض ثقافات الدول العربية وتراثها العريق.

وكذلك تخصص مساحة واسعة للأدب والشعر العربي الأصيل عبر برنامجها "قصة وقصيدة" للشاعر إبراهيم النجدي.

كما تخصص سراي  FMمساحة واسعة للأغاني والموسيقى العربية والخليجية وذلك يمنحها طابع مختلف عن الإذاعات الأخرى بتركيا.

وتقدم هذه البرامج عبر أساليب إذاعيّة مختلفة من استديوهاتها المجهزة بأحدث التقنيات، وكادر إذاعي متخصّص من دول عربية متنوعة بحكم التنوع الثقافي للجنسيات العربية وللوصول إلى أوسع شريحة ممكنة.

تتميز إذاعة سراي  FMعن غيرها من الإذاعات العربية بإسطنبول بطابعها العربي الخليجي وبالتطوير المتواصل للمحتوى  بما يتوافق مع احتياجات الجالية العربية بتركيا.

تعتمد إذاعة سراي  FMفي إرسالها على البث الإلكتروني، وقريباً سيتم بثها على تطبيقات الهاتف المحمول، كما ستخصص مساحات واسعة للفترات الحية والمباشرة بحسب ما كشف مديرها العام.

التعليقات


لا يوجد

إذا أردت إضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول